اتحاد الجمعيات»: استيراد السلع من الدول الموبوءة... مستمر

Sunday، 19 April 2020

10:41 PM

اعضاء الاتحاد
اعضاء الاتحاد

أكد نائب رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية خالد الهضيبان، استمرار «التعاونيات» في عملية استيراد السلع والمواد الغذائية من الخارج، لاسيما من الدول الموبوءة بفيروس «كورونا المستجد»، موضحا أن الاتحاد لم يتلق أي كُتب رسمية من الجهات الحكومية المختصة في الدولة سواء وزارة التجارة أو الهيئة العامة للغذاء، بمنع الاستيراد من هذه الدول أو وقف التعامل معها.

وقال الهضيبان في تصريح لـ «الجريدة»، على هامش جولة تفقدية أجراها، أمس، للوقوف على الاجراءات الاحترازية لجمعية الشهداء التعاونية للوقاية من فيروس «كورونا المستجد» إن «الاتحاد لم يعمم أو يلزم الجمعيات بفحص عمالتها الوافدة التي غادرت البلاد ورجعت مجدداً، لاسيما أن الاجراءات خاصة بسلطات الطيران المدني ووزارة الصحة»، مشدداً على أنه في حال الاشتباه في اصابة أي عامل يتم اتخاذ الاجراءات الصحية المعمول بها وتطبيق الحجر الصحي عليه.

 

المخزون الاستراتيجي

 

وطمأن الهضيبان جموع المستهلكين من المواطنين والمقيمين بأن المخزون الاستراتيجي من السلع والمواد الغذائية في الجمعيات التعاونية يكفي مدة 6 أشهر، إضافة إلى السلع والمواد المعروضة على الأرفف في الأسواق والأفرع التعاونية، كاشفا عن تشكيل فريق طوارئ داخل الاتحاد يعمل على مدار الساعة، دوره تلقي بيانات من التعاونيات كافة الموجودة في البلاد كل 8 ساعات حول المخزون من السلع والسحب اليومي عليها.

 

 

وبالعودة إلى الجولة، أوضح الهضيبان، أن الهدف منها الوقوف على الاستعدادات والاجراءات الاحترازية لجمعية الشهداء التعاونية بدعوة من مجلس إدارة الجمعية، الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، متقدماً إلى مجلس الإدارة بجزيل الشكر، لتفاعله السريع مع طلب الاتحاد بتوفير السلع والمواد الغذائية وغيرها إلى المحاجر الصحية في البلاد.

 

خطة الطوارئ

 

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة جمعية الشهداء التعاونية د. أسامة الجهيم إن «الجمعية أولى التعاونيات التي عقدت اجتماعا طارئا لمجلس الإدارة لمناقشة تداعيات ظهور اصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد»، مؤكدا استمرار الاجتماعات الدورية لحين انتهاء هذه الأزمة، إلى جانب تفعيل خطة الطوارئ المعدة سلفاً.

وأوضح الجهيم لـ «الجريدة» أن «هذه الخطة تتضمن تنظيف وتعقيم عربات التسوق، وتوفير المستلزمات الوقائية لمرتادي السوق المركزي من الكمامات والقفازات اليدوية، فضلاً عن طباعة بروشورات التوعية وإعداد السلة الوقائية»، لافتا إلى أن جمعية الشهداء أولى الجمعيات التي وفرت هذه السلعة لمساهميها.

وأضاف أنه «من الاجراءات الاحترازية التي اتخذها مجلس الإدارة الزام عمالة الجمعية القادمة من السفر بالفحص الطبي قبل استئناف عملها داخل الجمعية، ومنح العامل اجازة 3 أيام لاحضار شهادة صحية من السلطات الكويتية بخلوه من الفيروس